الرئيسية - للبحث

الدول الرأسمالية دول استعمارية مجرمة لا تتورع عن قتل البشر!

قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الاثنين إنها لا تمانع في الموافقة على ضربة نووية قد تؤدي إلى مقتل مئة ألف شخص مدني.

هي عينها بريطانيا ومعها أمريكا ودول الاتحاد الأوروبي التي تتغنى بحقوق الإنسان وكرامته، تراها عند مصالحها ونفوذها الاستعماري تستهين بحياة البشر وأرواحهم، وليس ما ترتكبه هذه الدول جميعا -بصورة مباشرة وغير مباشرة- في سوريا والعراق وأفغانستان وأفريقيا بعيداً عن هذه التصريحات، فهي صاحبة سجل أسود في قتل الشعوب واستعبادها واستعمارها، بل إنها تستهين بأرواح شعوبها إذا ما اقتضت مصلحة المتنفذين فيها ذلك، وما حدث في الحربيين العالميتين خير برهان على ذلك.

إن هذه التصريحات ليست محض افتراض ومجرد جواب على سؤال بل هي تعكس صورة العقلية الحاكمة لدى الغرب ومدى إجرامها، وهي قابلة للتطبيق كما صنعت أمريكا في هيروشيما ولم تكترث.

إن العالم بات يعيش في بحر من الدماء جراء سياسات الدول الرأسمالية الكبرى الإجرامية، ولا سبيل لإنقاذه سوى بالتخلص من نفوذ هذه الدول والتصدي لها ولمخططاتها الشريرة، ولن يقوى على مجابهتها سوى الخلافة على منهاج النبوة التي تحمل الإسلام مبدأ رحمة وهداية للعالمين.