الرئيسية - للبحث

المبادرة الفرنسية وتقرير الرباعية خرجا من مشكاة واحدة ولكن قادة السلطة لا يعقلون!

رفضت السلطة تقرير اللجنة الرباعية الذي اعتبرته ضربة للشرعية الدولية، فيما تمسكت بالمبادرة الفرنسية وحثت فرنسا على المضي قدما لعقد مؤتمر دولي للسلام.

اللجنة الرباعية تتكون من أمريكا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا، والمبادرة الفرنسية قائمة على أساس الحل الأمريكي المسمى بحل الدولتين، فأطراف اللجنة الرباعية الأساسيون هم أطراف المبادرة الفرنسية (أمريكا وأوروبا) بزيادة أو نقصان هامشي، فمن السخف السياسي أن تعتبر السلطة المبادرة الفرنسية دواء وحلاً وترى في تقرير اللجنة الرباعية السمّ الزعاف وكلاهما خرج من مشكاة واحدة!

إن الارتماء في أحضان المستعمرين الأعداء واستجداء الحلول منهم يقود إلى مثل هذه الحالة الهزلية التي جعلت أصحابها أضحوكة بين الأمم و"سوغت" لهم الخوض واللعب بمقدسات الأمة، ولا سبيل لحل قضية فلسطين إلا بتحريرها عبر جيوش الأمة التي ستطهرها من رجس يهود وتعيدها لحياض المسلمين.