الرئيسية - للبحث

موقف الاحتلال مقبول!! وعدوانه على الأقصى يحل بالتفاوض!! إن هذا لأمر عجاب!!

قال وزير الخارجية السعودي: "إن هناك محاولات لاستئناف المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، وأنه من الواضح للجميع أن الموقف الإسرائيلي أصبح مقبولا".

حديث الجبير الفضيحة هو تأكيد لنهج حكام السعودية القائم على موالاة يهود واعتبار الخلاف معهم لا يرقى اطلاقاً لاستخدام القوة كما تفعل السعودية في اليمن مثلاً. الأمر الذي يؤكد أن حكام السعودية وبقية حكام العرب والمسلمين يرون كيان يهود، القائم على جماجم أهل فلسطين والذي يتغذى على دمهم واغتصاب ما تبقى من أرضهم المباركة، كياناً شرعياً، وأن اقتحامه اليومي للأقصى وسعيه لهدمه وقتله لأهل فلسطين ليس سوى سوء تصرف يمكن إصلاحه بقليل من المعاتبة وكثير من التفاوض!!.

حقاً لقد بلغ تمادي هؤلاء الحكام وخيانتهم عنان السماء، وبلغ استخفافهم بالمسلمين ومقدساتهم حداً لا يطاق، فوجب على الأمة أن تتحرك لاقتلاع أنظمتهم من جذورها وإقامة الخلافة على أنقاضها لتحرك الجيوش لتحرير فلسطين وتلقن يهود وأذنابهم وأدواتهم ومواليهم درساً ينسيهم وساوس الشياطين، وإن ذلك كائن قريباً بإذن الله.