الرئيسية - للبحث

يعيبون عليهم ما سبقوهم إليه!!

الخليل \سما\قال المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي إن تصريحات قادة "حماس" الأخيرة التي اتهموا فيها قيادة حركة "فتح" بتعطيل المصالحة "ما هي إلا خزعبلات صاغتها حماس لتضليل الرأي العام الفلسطيني والعربي، وللتغطية على تنسيقها الأمني المتواصل مع "إسرائيل" واعتقالها لمطلقي الصواريخ.

من الواضح أن المتحدث ينطلق من منطلق أنّ التنسيق الأمني مع كيان يهود، واعتقال من يزعج يهود هو عارٌ وخزي ينبغي أن يخجل منه فاعله، وهذه حقيقة لا مراء فيها، فكيان يهود كيان مغتصب لأرض فلسطين وأي شكل من أشكال التطبيع معه أو الاعتراف الضمني أو الصريح به أو التعاون معه، هو حرام وخيانة ينبغي لفاعلها أن يستغفر الله ويتوب إليه على هذه الجريمة النكراء.

ولكن هل غاب عن المتحدث أن سلطته في الضفة هي صاحبة الريادة في التنسيق الأمني وحماية أمن يهود، وكبيرها يعتبر التنسيق الأمني مقدسا!! لا نظن ذلك.

{أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ}