الرئيسية - للبحث

هيروشيما شاهدة على الإرهاب الأمريكي وعلى بشاعة الرأسمالية

 نشرت روسيا اليوم خبرا تحت عنوان "أوباما في هيروشيما للتأمل في قوة رهيبة قد تدمر البشرية"، واعتبرت أنه دخل التاريخ كأول رئيس أمريكي زار هيروشيما اليابانية التي كانت ضحية أول هجوم نووي في العالم، وذلك رغم رفض واشنطن تقديم الاعتذار عن الهجمات التي حصدت مئات (الالاف) من الأرواح.

لم يقبل أوباما أن يعترف بجريمة دولته التاريخية، وأن يواجه الحقيقة في بشاعة الرأسمالية وأداتها الوحشية المتمثلة في الاستعمار، وفي استخدام قوة الإبادة الجماعية، بل تبجح أوباما بنسبة الأمر للمجهول عندما قال "سقط الموت من السماء"، ولم يقل معتذرا أسقطنا القتل على المدنين الأبرياء، لتحقيق المصالح الرأسمالية الاستعمارية.

أبَعدَ ذلك الإرهاب الأمريكي، هل شهدت البشرية إرهابا أفظع؟ ثم كيف تتبجح أمريكا في إدعاء الحرب على الإرهاب؟!