الرئيسية - للبحث

الرأسمالية نشرت الفساد، والعالم يفتقر لعدل الإسلام ورحمته

قال صندوق النقد الدولي إن الفساد في القطاع العام يكبد الاقتصاد العالمي خسائر تصل إلى تريليوني دولار سنويا في صورة رشى.

ليست هذه الخسارة هي الوحيدة التي يتكبدها العالم في كنف الرأسمالية وهيمنتها عليه، بل هي الفقر والفحشاء والقتل والتهجير والظلم وسرقة الثروات والاحتلال وصروف الدمار وصنوفه.

إن العالم اليوم يقاد في ظل تحكم الرأسمالية إلى الهاوية أو وقع فيها، وهو بأشد الحاجة إلى من ينقذه من هذا الظلم وهذه الظلمات، فيعيد له انسانيته المسلوبة وعيشه الكريم، ولن يتأتى ذلك لرأسمالية استعمارية باطلة ولا لاشتراكية عفا عليها الزمن وظهر شذوذها، بل بالإسلام وبالإسلام وحده، في ظل خلافة راشدة على منهاج النبوة، تحكم بالعدل وتوزع الثروات بالقسط وتصون الدماء والأعراض والممتلكات وتنشر الخير والرحمة للعالمين.