الرئيسية - للبحث

علاقة أمريكا بكيان يهود علاقة احتضان ورعاية حتى أبعد الحدود

صرح مصدر رسمي في البيت الابيض بأن الدعم العسكري لكيان سيكون الأضخم في تاريخ الولايات المتحدة من ناحية الدعم لدولة أجنبية.وجاء التصريح بعد الرسالة التي وجهت للرئيس الأمريكي أمس والموقعة من قبل 83 عضو كونغرس من أصل 100 عضو، يطالبون فيها بزيادة الدعم العسكري الأمريكي لكيان يهود.

رغم كل هذا تواصل السلطة ومعها حكام المسلمين العزف على وتر المجتمع الدولي والدور الأمريكي من أجل الضغط على يهود وإجبارهم على الرضوخ؟!

إنّ هذا الخبر يكشف عن حقيقة لطالما أكدنا عليها مرارا وتكرارا بأن أمريكا والغرب هم من أوجدوا كيان يهود، وأنّ مشروع كيان يهود هو مشروع غربي بامتياز من أجل حفظ مصالح الاستعمار في العالم الإسلام حيث تكون فيه دولة يهود رأس حربة لهم، وحتى السلطة أوجدها الغرب لدعم وترسيخ لكيان يهود. فهلا أفاق الغافلون واستيقظ النائمون!!