الرئيسية - للبحث

من وجهة نظر أوباما، العالم بخير ما دام الغرب بخير ولو كان العالم يسبح في بحر من دماء

قال الرئيس الأمريكي باراك اوباما اليوم إن العالم يعيش اليوم سكينة وهدوءا وراحة بال لم يشهدها عبر التاريخ، وفي الوقت الذي أقر فيه أنه يوجد اليوم في العالم العديد من المشاكل والحروب، فإن العالم يعيش في وضع من الهدوء والسكينة لم يشهده العالم عبر التاريخ.

من الواضح أن أوباما لا يعتبر المجازر التي تطال المسلمين، والنيران التي تكتوي بها شعوب العالم من غير شعوب الدول المستعمرة أمثال بلده وبريطانيا وفرنسا وغيرها، يبدو أنه لا يعتبرها تستحق النظر أو الانتباه، وما يهمه ويعتبره العالم بنظره هو شعبه وأمثال شعبه من شعوب الدول المستعمرة الأخرى، أما المسلمون والذين يعيشون عقودا من الاضطهاد والقتل والمجازر بسببه وبسبب قادة الغرب الأخرون فهي لا تعكر سكينته وراحة باله!!!

هكذا هو الغرب وقادته مجرمون يسحقون العالم والمسلمين ولا يرون ذلك شيئا يذكر ما دامت مصالحهم ورؤوسهم بخير، حتى ولو كان العالم يكاد يسبح في بحر من الدماء والأشلاء!!