الرئيسية - للبحث

ريجيني ثارت له إيطاليا، ومئات الآلاف من قتلى المسلمين لا بواكي لهم!

أعلنت إيطاليا استدعاء سفيرها في مصر للتشاور بشأن مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

قضية ريجيني، رغم الاستغلال السياسي الحاصل لها، هي مثال على هيبة الرعايا عندما تتولى شؤونهم دولة ترى المساس بأحدهم مساساً بهيبتها. بينما يقتل أهل مصر بالآلاف، ويقتل مئات الآلاف من أهل الشام ويشرد منهم الملايين، ويقتل الملايين من أهل العراق منذ فرض الحصار عليه حتى يومنا هذا، يقتل ويشرد ويعذب كل هؤلاء ولا بواكي لهم ولا دولة حقيقية تكترث بشأنهم!

إنه لم يعد من شك في أن هؤلاء الحكام هم أعداء للأمة، وأنهم سيف أمريكا وأوروبا المصلت على رقابها، كما لم يعد من شك أن لا هيبة للمسلمين إلا بعودة خلافتهم، خلافة تحرك الجحافل وتهز الأرض لاستغاثة امرأة مسلمة، وتجوس الديار نصرة للمستضعفين، فهلّا سارعنا في العمل لاستعادتها؟