الرئيسية - للبحث

سلطةٌ لا خلاق لها ولا أخلاق ولا دستور تشكل محكمة دستورية!

 أعلنت السلطة عن تشكيل محكمة دستورية وتعيين قضاة لها! يأتي انشاء المحكمة الدستورية في ظل عدم وجود دستور لهذه السلطة ولا سيادة لها.

سواء أكان هذا الإجراء مسوغاً للتلاعب السياسي كما كان حال المحكمة الدستورية في مصر والتي قررت إلغاء برلمان كامل بحجة عدم دستورية إحدى المواد! أو كان بسبب محاولة التشبه بالدول! أم لتسويغ خيانات جديدة في ظل غياب مجلس تشريعي وخلق حالة لتسييل القوانين! أو لتشكيل غطاء قانوني في حال وفاة رئيس السلطة وإيجاد شخصية تحل محله في ظل غياب المجلس التشريعي! إلا أنه تبقى الحقيقة الثابتة التي تعيشها هذه السلطة وأزلامها وهي أنهم يعيشون تحت أقدام المحتل، فعن أي سلطة وعن أي دستور يتحدثون؟!