الرئيسية - للبحث

"معارضة الرياض" تخادع أهل الشام وتسعى لاجترار نظام الأسد ورجالاته!

قال سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات إن المعارضة تريد هيئة حكم انتقالي يكون الجميع شركاء فيها باستثناء "من تلطخت يده بدماء السوريين"!

"معارضة الرياض" تخادع وتضلل وتتآمر، وهي بمطالبتها أن يكون الجميع شركاء في هيئة حكم انتقالي إنما تريد اجترار النظام ورجالاته عملاء أمريكا تحت عناوين برّاقة!. فمن هو الذي لم تتلطخ أيديه بدماء السوريين من النظام الأسدي؟! هل المجرم الذي تلطخت يداه بالدماء هو "الجندي" الذي يطلق الرصاص فحسب؟! ماذا عن بشار نفسه أليس هو من اتخذ القرار؟! وإذا كان بشار مجرماً فماذا عن رئيس حكومته ووزرائه أليسوا كذلك شركاء في الإجرام؟! وإذا كانوا كذلك فماذا عن "رياض حجاب" رئيس وزراء بشار في إحدى سني الثورة؟! أليست يداه ملطختين بالدماء على الأقل في فترة رئاسته للحكومة؟! أم أنه قد "غسلها" في الرياض فباتت بيضاء نقية؟!

إن "معارضة الرياض" كما النظام، يسعون تنفيذ مخططات أمريكا وإجهاض ثورة الشام والالتفاف عليها، وإن العار سيسربل من شاركهم من الفصائل المقاتلة، فخير لهم أن يقلبوا ظهر المجن لأمريكا وأدواتها (النظام ومعارضة الرياض) وأن ينحازوا لأمتهم ويقيموا الخلافة التي تنقذهم.