الرئيسية - للبحث

من هوانها...السلطة تعيد للاحتلال جنوده التائهين ويهود يعتقلون ضباطها!!

سلمت الشرطة الفلسطينية ثلاثة جنود تابعين للشرطة العسكرية في قوات الاحتلال ضلوا طريقهم أمس ودخلوا إلى قرية عناتا شرق القدس المحتلة بدلا من دخولهم معسكر قوات الاحتلال "عناتوت" القريب. في حين اعتقلت قوات الاحتلال مساء أمس ضابط برتبة عقيد في الأمن الوطني الفلسطيني جنوب نابلس وباءت بالفشل كافة الجهود الفلسطينية للإفراج عنه.

مفارقة تظهر حجم الذل والهوان الذي تعيشه السلطة وأجهزتها الأمنية التي تتفانى في خدمة المحتل وتنسق معه أمنيا ضد أهل فلسطين، فلم يشفع لها حجم الخدمات "الهائلة" التي تقدمها ليهود والتي جعلت احتلالهم للأرض المباركة أرخص احتلال في التاريخ وجعلت ثلة من أبناء فلسطين حرّاساً لأمن الاحتلال!!

هذا هو "الأمن" الذي تنفق عليه السلطة أكثر من 28% من ميزانيتها المعلنة، بينما تضن على المعلمين بأجورهم وتلاحقهم وتهمل شأنهم.

حقاً إن هذه السلطة ليست من أهل فلسطين وأهل فلسطين برآء منها.