الرئيسية - للبحث

الفقر والقهر والفساد والخذلان أسباب لضنك أهل غزة

تزايدت أعداد محاولات الانتحار والجرائم في قطاع غزة خلال الأسابيع الماضية بشكل ملحوظ، حيث تناولت تقارير إعلامية عديدة هذه الظاهرة، وذلك في ظل مناخ الفقر والقهر والحصار على سلطة غزة ومناكفات بين كل من سلطة عباس وسلطة حماس وكلاهما خاضع لاحتلال كيان يهود فضلا عن إغلاق معبر رفح.

فالفقر والقهر الذي يمارسه كيان يهود ونظام مصر وخذلان حكام المسلمين في واجبهم تجاه أهل فلسطين، أدى إلى وصول البطالة لمعدلات قياسية وارتفاع نسبة الجريمة جراء هذا الواقع المزري، وإن سلطة غزة تزيد ضنك الناس بفرض الضرائب وتعاملها المتسم بالانتهازية وأخطائها الكثيرة في طريقة إدارة شؤون الناس.