الرئيسية - للبحث

السلطة ترد على مظالم المعلمين بالتغول والعربدة لتشهد على نفسها بالعدوان!!

نفذت أجهزة السلطة الأمنية فجر الأربعاء، حملة اعتقالات طالت 22 معلماً من المضربين عن العمل، كما قامت باستدعاء عدداً آخر للمقابلة في مقراتها، وتوزعت الاعتقالات لتشمل معلمين في الخليل وبيت لحم وطولكرم وقلقيلية وجنين. ويأتي ذلك على خلفية الاحتجاجات والاضرابات التي ينفذها المعلمون احتجاجا على سوء حالهم الاقتصادي وتخلف الحكومة عن الوفاء بالتعهدات والزيادات.

قمة الاستهتار والصلف، فبدلا من أن تتعاطى السلطة مع مطالب المعلمين المسحوقين، وتنظر في مظالمهم واحتياجاتهم، ها هي تستخدم العصا والعربدة لتخويفهم وإسكاتهم وكأنها تتعامل مع أناس لا قيمة لهم أو لا يفقهون حديثا، لتشهد على نفسها بذلك بالعدوان.

لو كان في السلطة رجل رشيد لعلم أنّ المعلمين هم من الشريحة المثقفة التي يجب أن يُتعامل معها باحترام، وأن ينظر لمطالبهم بعين بصيرة، ولكن أنى لسلطة وجدت لتكون ذراعا أمنيا للاحتلال أن تحرص على فلسطين وأهلها وهي من تفرط بالمقدسات وتوالي الأعداء!