الرئيسية - للبحث

لا حرب باردة بين الكفار بل حرب صليبية على الأمة الإسلامية

قال قائد القوات البرية الأمريكية في أوروبا إنه لا يعتبر أن ثمة حرب باردة تستعر في العالم بين روسيا والغرب.

اعتراف صريح لقائد عسكري بأن لا حرب باردة بين المستعمرين، فلا وجود لعداء بين روسيا وأمريكا بل تعاون وتبادل أدوار وبعض التنافس واستحلال لدماء المسلمين وتدمير لمدنهم في محاولة لمنع الأمة الإسلامية من استعادة سلطانها المسلوب بإقامة الخلافة.

اعتراف ينزع ورقة التوت عن المصطفين في الحلف الصليبي على الأمة الإسلامية، سواء كانوا في معسكر روسيا أو في معسكر أمريكا والغرب، فلا وجود إلا لحرب واحدة بين الأمة الإسلامية ومشروع الخلافة وبين الكفار ومشاريعهم الاستعمارية في بلادنا، فعلى الجيوش أن تنحاز لأمتها في هذه الحرب وتنصر الساعين لإقامة الخلافة على منهاج النبوة.