الرئيسية - للبحث

أردوغان يلعق عنترياته الكاذبة ضد كيان يهود!

 عينت تركيا سفيراً جديدًا في "إسرائيل" لإعادة إصلاح العلاقات التركية "الإسرائيلية" التي تدهورت عقب ردة فعل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في منتدى دافوس عام 2009 التي عُرفت بـ"دقيقة واحدة" وحادثة الاعتداء على سفينة "مافي مرمرة" في عام 2010.

يخرج المتابع لعنتريات أردوغان وحزب العدالة الحاكم في تركيا بنتيجة مفادها أن حكام تركيا اتقنوا السياسة بالمفهوم الغربي لها وهي فن الكذب، فعندما تتطلب الأجواء سخونة يسمعون الناس العنتريات والخطابات الرنانة، أما عندما تتطلب الأجواء الهدوء فتراهم حمائم بيضاء وكأنهم لم يكونوا هم بالأمس!!

هذه حقيقة كل الحكام العملاء الذين يتبادلون الأدوار الموزعة عليهم من قبل الاستعمار للاستمرار في إحكام القبضة على الأمة وضمان بقائها تحت سيطرتهم. ولكن أنى لهم أن يكون ما أرادوا، فالله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.