الرئيسية - للبحث

لم يكن "سلاح إيران النووي" معدّاً لحرب كيان يهود حتى يزول خطره عنها!

 نقلت الجزيرة نت عن صحف عبرية قول رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية لكيان يهود السابق الجنرال عاموس يادلين، أن إيران قلصت برامجها النووية، وهو ما يدفع "إسرائيل" للتوقف عن الخوف منها!.

يدرك كيان يهود من بداية ما سمي "بالثورة الإسلامية" في إيران أن النظام الجديد لا يشكل خطراً وجودياً عليها. فنظام "آيات الله" كان يردد شعارات "الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل" وهو في الحقيقة لا يحمل أية خطط لتحرير فلسطين والقضاء على "إسرائيل" بل ويساعد أمريكا في احتلال العراق وأفغانستان وينفذ مخططاتها في الشام... ولكن الذي استجدّ الآن هو تخلّي إيران بشكل مخزِ ومهين عن إمكانية تطوير السلاح النووي، وبذلك تمنع أية قيادة مخلصة تطيح مستقبلاً بحكام إيران العملاء من استعمال السلاح النووي ضد كيان يهود وأعداء الأمة، ولذلك شعر كيان يهود بالراحة والأمان أكثر فأكثر...

فهل يعي هذه الحقائق السافرة من لا يزال يرجو خيراً من نظام كان حرباً للأمة سلماً لأعدائها؟!