الرئيسية - للبحث

غيض من فيض فضائح قوات "حفظ السلام" الدولية! فهل "يجرّب المجرّب إلا من كان عقله مخرّب"؟!

نشرت الجزيرة نت تقريراعن فضائح قوات "حفظ السلام" الدولية الجنسية، وهي جزء مما كُشف والمخفي منها أعظم.

فضائح بل جرائم لم تنقطع منذ سنوات بل هي في ازدياد دائم، فهي ليست حدثاً عرضياً بل جزء من تركيبة وثقافة تلك القوات الوحشية.

نذكر ذلك في ظل سعي السلطة الحثيث ومعها الجامعة العربية وجوقة الحكام الأقنان لاستصدار قرارات من الأمم المتحدة لتوفير "الحماية" الدولية لأهل فلسطين. فهل هذه هي القوات التي يلهث خلفها أصحاب "المشروع الوطني"؟! أيستجلبون لنا زناة وشاذين جنسياً ومغتصبين بالإضافة لكونهم مستعمرين ليحموا مسرى رسول الله ويحفظوا أعراضنا وأبناءنا ونساءنا؟!! تباً لكم من قوم لا تعقلون.