الرئيسية - للبحث

أحلاف عسكرية شيطانية، ودماء شهداء زكية تراق، والسلطة تخوض معارك دبلوماسية دونكوشوتية

قال الناطق الرسمي باسم رئاسة السلطة، إن هناك حراكا سياسيا فلسطينيا وعربيا ودوليا في هذه المرحلة للعمل من أجل إنهاء الاحتلال "الإسرائيلي"، وخلق وقائع تجسد قيام دولة فلسطينية.

تتشكل أحلاف عسكرية غربية وعربية وما يسمي زورا "حلف إسلامي" لشن حروب على المسلمين بذريعة محاربة الإرهاب خدمة للكفار، وتروي دماء الشهداء الزكية ثرى فلسطين ضمن حرب يشنها الاحتلال اليهودي على فلسطين وأهلها ومقدساتها، وفي الوقت نفسه نجد السلطة تمارس التضليل والاستخذاء للأعداء من خلال لهثها خلف السلام مع القتلة وخوضها حروباً دبلوماسية دونكوشيتية لإقامة دولة فلسطينية وهمية على الورق في دهاليز المؤسسات الدولية الظالمة التي أوجدت وساندت الاحتلال، تقوم بذلك بدلا من الدعوة لتشكيل جيش عرمرم يتحرك في حرب جهادية مقدسة لتحرير فلسطين وأهلها ومقدساتها، ولكن أنى لها ذلك وهي التي التزمت بحماية يهود بعد أن تنازلت لهم عن معظم فلسطين