الرئيسية - للبحث

تقسيم بلاد المسلمين مشاريع أمريكية غربية بامتياز رغم مسميات الاستقلال الزائف

 قوبلت دعوة رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني إلى التحضير لإجراء استفتاء لاستقلال الإقليم، بردود أفعال متباينة. وأشار المرجع الشيعي قاسم الطائي إلى أن ما "يزيد الأمر سوءاً تأييد بعض القوى السياسية العراقية لهذا المشروع وقوى مؤثرة أخرى وكلها تحت رعاية السفارة الأميركية".

لقد تمكنت أمريكا من خلال الترتيبات التي عملت على إيجادها في الدستور العراقي وتوزيع مراكز القوى في الداخل العراقي، ومن خلال رجالاتها الذين تولوا الحكم أمثال المالكي والعبادي، من إيجاد بذور ونباتات الفرقة والتقسيم لتصبح بعد وقت تحصيل حاصل. فدعوة البرزاني إلى استقلال الإقليم هي خطوة في مسيرة تفتيت البلد الإسلامي الكبير الذي لطالما خشي الغرب أن يكون تهديداً له ولمصالحه في الشرق الأوسط.

فعلى المخلصين في العراق أن يتذكروا حرمة تقسيم بلاد المسلمين، ووجوب الوقوف في وجه مشاريع التفتيت لإفشالها والعمل على توحيد بلاد المسلمين تحت ظل خليفة يحكمهم بكتاب الله وسنة نبيه.