الرئيسية - للبحث

لأنها شعفاط القدس ولأنهم مسلمون، الأنظمة صم بكم..لا يستنكرون!

اقتحم جيش كيان يهود الإرهابي مخيم شعفاط شمال القدس بأعداد كبيرة  لتفجير منزل الشهيد إبراهيم العكاري وأصيب خلال ذلك العشرات  بجراح مختلفة جراء إطلاق الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية باتجاه المواطنين.

لأن هذا الإرهاب في مخيم لأهل فلسطين يجسد معاناة المهجرين من مدنهم، ولأن هذه الجريمة بحق مدنيين عزل في القدس التي أسلمها حكام المسلمين الخونة ليهود، ولأن هذا الترويع بحق الأطفال والنساء والشيوخ يقع على مسلمين، ولأن هذا الاستقواء على عزل لا سلاح لديهم...لأنه كذلك يصمت حكام المسلمين ولا يتداعون على الأقل إلى مسيرة لاستنكار هذا العمل الإرهابي بحق المسلمين فضلا تحريك جيوشهم، هذا الإرهاب الذي يتكرر يوميا ولأنها فلسطين وليست فرنسا يصمتون ولا يتحركون!!

إن هذه الأنظمة ليست من الأمة ولا ينتظر منها نجدة أو نصرة بل يجب خلعها وإقامة الخلافة التي  ستحرر فلسطين وتنسي يهود وغيرهم وساوس الشياطين.

2-12-2015