الرئيسية - للبحث

السيسي يأبى إلا أن يبقى عبدا لأمريكا ويهود وعدوا للأمة حتى في أحلك أوقاته!!

وقعت انهيارات “أرضية جديدة” صباح الأربعاء، في المنطقة الحدودية بين قطاع غزة ومصر، جراء المياه التي يضخها الجيش المصري بشكل متقطع منذ نحو شهرين في محاولة لإغراق الأنفاق المنتشرة أسفل الشريط الحدودي.

على الرغم من أنّ السيسي يعيش أصعب حالاته السياسية جراء جرائمه المتواصلة بحق أهل مصر، وجراء حالة التقصير الشنيع في النهوض بمصر أو انتشالها من حالة الفقر والتردي وسوء الخدمات، حتى باتت المدن تغرق بمياه المجاري في عهده الأسود، إلا أنّنا نرى السيسي مجدا ومتفانيا في مواصلة تقديم الخدمات لكيان يهود بتضييق الخناق على غزة، وهو ما يعكس عقلية العبودية التي يتصرف بها السيسي، ويشير إلى إدراك السيسي لقيمته عند أسياده في أمريكا بأنها لا تتعدى دور المُستخدم الرخيص، وهو الدور الذي لا يمكنه الإنفكاك عنه وإلا كان مصيره قارعة الطريق!!

26/11/2015