الرئيسية - للبحث

جيش جبان ولكنه يحتل فلسطين!...فأين الشجعان في جيوش المسلمين ليحرروا الأرض المباركة؟!

أظهر مقطع فيديو جزءاً يسيرا من الهروب الهيستيري لجنود جيش الاحتلال خلال عملية فردية بطولية في بئر السبع.

يتكرر المشهد الصارخ الذي يظهر يهود على حقيقتهم ويظهر جبنهم وخورهم ومدى تعلقهم بالحياة. عشرات الجنود المدججين بالسلاح يهربون من أمام فرد أعزل، في مشهد عجزت مخيلة "هوليوود" عن ابتكاره، فهل هؤلاء هم الجيش الذي لا يقهر؟! وهل هؤلاء هم أقوى جيش في منطقة الشرق الأوسط؟!

إنه ما عاد خافياً أن يهود –أحرص الناس على حياة- لم تقم لهم قائمة في الأرض المباركة لولا خيانة الحكام وحمايتهم لهم ورعايتهم لكيانهم.

وأمام هذا المشهد لم يبق عذر لجيوش المسلمين في التحرك نحو فلسطين واقتلاع كيان يهود، فلا ذريعة ولا مبرر بات يصمد أمام هذه الوقائع والحقائق التي نراها كالشمس في رابعة النهار.