الرئيسية - للبحث

أهل فلسطين وأهل الشام أمة واحدة، حربهم واحدة وسلمهم واحدة يا مشعل!

طالب "خالد مشعل" رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، روسيا بالضغط على "إسرائيل" لوقف انتهاكاتها في الأراضي الفلسطينية.

إن موقف المسلمين الممتثلين لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم السائرين على نهجه هو عدم الاستعانة بالمشركين وعدم الركون إليهم، فإذا كان الرسول الأكرم قد رفض الاستعانة بالمشركين "المسالمين" للمسلمين ضد المشركين المعادين لهم فكيف بالاستعانة بمن يشن حرباً على المسلمين ويقتل أبناءهم ونساءهم ويدمر بلادهم كما تفعل روسيا في الشام وكما فعلت في الشيشان وأفغانستان؟! بل كيف بالاستعانة بمن ينسق مع كيان يهود في قصفه للشام ويحرص على أمنهم حرصه على مصالحه؟!

إن تصريحات مشعل هي تكريس للوطنية النتنة التي فرقت المسلمين إلى فلسطيني وسوري وجعلت من الروس أعداء لأهل سوريا حلفاء لأهل فلسطين! وهي تصريحات تعتبر خيانة لأهل الشام وموالاة لأعدائهم.

ألا إن المسلمين هم أمة واحدة من دون الناس، حربهم واحدة وسلمهم واحدة وقريباً بإذن الله سيكون لهم دولة واحدة يستطلون براية واحدة وأمرة خليفة واحد، ولكن أكثر الناس لا يعلمون.