الرئيسية - للبحث

القوانين والهيئات الدولية أدوات استعمارية لا تحرر أرضا ولا تعيد حقا!

قال الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري إن قرارات رئيس الوزراء "الإسرائيلي" ضد الشعب الفلسطيني عنصرية ومخالفة للقانون الدولي.

ان اعتبار القوانين الدولية -التي شرعنت كيان يهود- مرجعا هو نهج الأنظمة العربية العميلة للغرب التي فرطت بالمقدسات وأسلمت الأرض المباركة لكيان يهود تحت ستار تلك القوانين والمناشدات الكاذبة، في حين حرّكت تلك الأنظمة جيوشها ملبية أوامر الأحلاف الصليبية المتآمرة على الأمة الإسلامية فتقصف وتقتل وتحرق بلادنا بلا رحمة، كرامةً لعيون الكفار المستعمرين تحت سمع ونظر الهيئات الدولية المتواطئة!

كان الأجدر بحركات قامت للجهاد أن تعيد القضية إلى نصابها فتستنصر جيوش الأمة لتهب لتحرير قبلة المسلمين الأولى لتكرس لدى الأمة أن فلسطين لا تحرر إلا بالجهاد والاستشهاد في سبيل الله وليس عبر التطلع للقوانين والهيئات الدولية التي أوجدت كيان يهود وتحميه.