الرئيسية - للبحث

السلطة الفلسطينية مشروع سياسي باطل وفاشل

نقلت وكالة  قدس الإخبارية عن الحكومة الفلسطينية أنها ستتبع حالة تقشف جديدة خلال الشهور المقبلة، وأنها ستكون عاجزة عن دفع رواتب موظفيها المدنيين والعسكريين.

إن إقامة السلطة كمشروع سياسي باطل شرعا، وهي تثبت يوما بعد يوم أنها مشروع فاشل أيضا، إذ لا تستطيع أن تأمّن مصاريف تشغيلها رغم أنها تعفي الاحتلال من تكاليف احتلاله وتوفّر أمنه، وهي كلما ضاقت عليها منافذ أموال المانحين الملوثة توجهت نحو الناس لمزيد من التضييق عليهم، وحملتهم أعباءها وأوزراها.