الرئيسية - للبحث

الاعتراف أقوى الأدلة: عجز الجامعة العربية بعد فجورها

في اعتراف بالعجز بعد الفجور أعلن نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية بأن "معالجة موضوع اللاجئين أكبر من أن تقوم به الجامعة العربية" وذلك في رده حول المطالبة بموقف إزاء مآسي المهجرين من أهل سوريا.

إن هذا الاعتراف يمثل جانبا من حقيقة هذه الجامعة وعجزها ككيان، فضلا عن خذلانها لأهل سوريا مثلما خذلت أهل فلسطين.

فإن كانت هذه الجامعة عاجزة عن مجرد إغاثة اللاجئين، أو حتى عن إصدار موقف استنكار وشجب كما دأبت، فهي أقل شأناً ومن فيها عن حل قضايا أكبر كقضية فلسطين، وإن دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة القادمة هي الممثل الحقيقي والحاضن الطبيعي والمغيث للأمة.

4/9/2015