الرئيسية - للبحث

حكام أدوات، أقنان فاشلون ومسببون للضجر!

وصلت رسالة خاصة وعبر القنوات الدبلوماسية لوزراء خارجية السعودية ومصر والعراق والأردن من مكتب وزير الخارجية الأمريكي تعتذر عن تلقي الوزير كيري شخصيا الاتصالات الهاتفية المتكررة منهم بدون مبرر أو تلك التي تخص قضايا صغيرة. ودعت الرسالة إلى تنسيق جميع الشئون والاتصالات عبر السفارات الأمريكية وإبلاغ سفراء واشنطن بأي مستجدات دون الحاجة للتواصل الهاتفي دوما مع الوزير شخصيا!.

خبر يؤكد أولاً أن الحكام الفعليين لبلادنا هم أولئك القاطنون في واشنطن وسفراؤهم، فلا يجرؤ حاكم أو وزير من أتباعهم في بلادنا على ابرام أمر حتى يرجع لأسياده مستأذناً، فكثر استئذانهم في تافه الأمور قبل عظيمها مما سبب ضجر "سيدهم" كيري!! ويؤكد ثانياً على مدى مهانة هؤلاء الحكام في نظر أسيادهم وضجرهم منهم!

وبعد ذلك يخرج هؤلاء "الحكام" الأدوات منتفخين كالهررة يحكون صولة الأسد! فعلى من يضحكون؟! وأي ذل وصغار هذا الذي أصابهم بموالاتهم للمستعمرين؟!