الرئيسية - للبحث

 

كيان جبان! فأين جيوش المسلمين لترد له الصاع صاعين؟!

منعت قوات الاحتلال اليوم دخول الأطفال للمسجد الأقصى واعتدت عليهم بالدفع بالقوة واعتقلت أحدهم، ويشهد محيط الأقصى توترا شديدا، بسبب منع الأطفال من الدخول وملاحقتهم في أزقة البلدة القديمة والاعتداء عليهم.

حادثة تؤكد إجرام يهود المنظم بحق أطفال فلسطين، فهذه القوات التي تلاحق الأطفال وتعتدي عليهم وتمنعهم من دخول الأقصى هي نفسها التي حرست المستوطنين أثناء ارتكابهم لفعلتهم الشنيعة بحرق الطفل دوابشة ووالديه، وحرق الطفل أبو خضير، وهي نفسها التي قتلت مئات الأطفال في غزة.

إن كياناً جباناً يستقوي على الأطفال لم يجد رجالاً يضعوا حداً لإجرامه ووجوده السرطاني الخبيث، فيقتلعوه من جذوره ويلقنوه درساً ينسيه وساوس الشياطين.

إن جيوش المسلمين مطالبة اليوم أكثر من أي وقت مضى أن تتحرك بل تزمجر فتقضي على كيان يهود، وتحرر الأقصى وفلسطين، وبغير ذلك سيصيبها الخزي والعار في الدنيا والعذاب الأليم في الآخرة.