الرئيسية - للبحث

مستوطنون مجرمون وكيان مارق يكسر كل المحرمات، ولا أحد يرد له الصاع صاعين!!

اعتدت مجموعة من المستوطنين، اليوم، على طفل مقدسي بالضرب المبرح، قرب باب الغوانمة أحد أبواب المسجد الأقصى. وقالت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في فلسطين إن هناك ارتفاعا في مستوى العنف الجسدي الممارس ضد الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" بنسبة 10% قياساً بالعام 2014.

هكذا هم يهود وهكذا هو كيانهم المارق، يستقوون على الضعفاء والعزل والأطفال ويكسرون كل المحرمات التي تعارفت عليها المجموعات البشرية ثم لا يجدون من يقف في وجههم ويضع لعدوانهم حداً!

إن حق هذا الكيان أن يُنتقم منه ويُشرد به من خلفه ممن يدعمه من قوى استعمارية، حتى يقال والله لا يروع بك طفل بعد الآن، لكن...أين جيوش المسلمين من تحقيق ذلك؟! أين قادة لواء المدرعات وسلاح الجو والمشاة والبحرية؟!

25/07/2015