الرئيسية - للبحث

السلطة تحتفي بالخيانة وتعتبرها حدثا تاريخيا وتوقع في الفاتيكان لها صكا!

 وقع الفاتيكان والسلطة الجمعة اتفاقا وصفه وزير خارجية السلطة بالتاريخي، وأكد أنه يعادل اعترافا فعليا من قبل الفاتيكان "بدولة فلسطين". ويدعم الاتفاق حل الدولتيين.

إن حل الدوليتين الذي تحتفي به السلطة الفلسطينية والذي تدعمه الفاتيكان وتحرص عليه حرصها على وجود كيان يهود، حل يثبت أركان كيان يهود ويضفي الشرعية الدولية على وجوده ويقسم الأرض المباركة بين أهلها المسلمين ومغتصبيها من يهود وداعميهم من الكفار المستعمرين الذين يستمدون الدعم المعنوي والتحريض العنصري من الفاتيكان وأحباره.

لقد آن للأمة الاسلامية أن تنتزع قضية الأرض المباركة من الأقزام الذين تاجروا بها عقودا، وتجيش الجيوش لاستعادة مسرى الرسول وخلع كيان يهود مرة وللأبد، وذلك لن يكون إلا أن تستعيد الأمة سلطانها وتقيم الخلافة على منهاج النبوة.