الرئيسية - للبحث

لمن يتأهب هؤلاء؟!!

يشارك 10 آلاف عسكري من جنسيات متعددة في تدريبات عسكرية بالأردن تسمى بتدريبات "الأسد المتأهب"، تهدف –بحسب الناطق باسم التمرين- إلى "مكافحة الإرهاب والتدرب على عمليات أمن الحدود والإخلاء وإدارة الأزمات... والتخطيط للعمليات المستقبلية...".

قوى استعمارية وأنظمة متآمرة تجري تدريباتها للتأهب ضد أمة تململت ونفضت عن كاهلها غبار الذل والتبعية "للسيد" الغربي! وإلاّ فهل تجري أمريكا وحلف الناتو تدريبات مع الأردن والسعودية وقطر والامارات والعراق ومصر وباكستان ليتأهبوا للانقضاض على الكيان اليهودي المحتل الذي يجرم بأهل فلسطين ويدنس مقدساتها مثلاً؟! أم تراهم يدربون تلك الجيوش على كيفية تحرير كشمير؟!

إنه مما لا شك فيه أن المستعمر قد اتخذ من الحيلولة دون تحرر الأمة من نفوذه قضية مصيرية، لذا نراه يستنفر كل قواه سعياً لاحباط مسعاها وترسيخ استعماره لها تحت شعارات زائفة وذرائع مختلقة. ولكن...

وإن شعباً إلى العلياء منطلقا...لن يقدر الجن يثنيه ولا البشر.

2015-05-05