الرئيسية - للبحث

نعم مأساة أهل الشام وصمة عار في جبينكم أيها المتخاذلون!

صرح سعود الفيصل أن المأساة السورية فاقت كل الحدود وأصبحت وصمة عار في جبين كل متخاذل عن نصرة الشعب المنكوب.

يتكلم الفيصل في شأن الشام وكأنه الأب الحاني على أهلها، ويعاتب المتخاذلين وكأنه ليس منهم وكأنه نصر هذه الثورة وكان ترساً لأهل الشام في وجه آلة القتل الأسدية! وكأن بلاده لم تنفق الأموال لشراء الذمم ولم تنسق المواقف مع المستعمرين من أمريكان وأوروبيين وحتى الروس في سبيل إجهاض هذه الثورة المباركة وتنفيذ مخططات أمريكا!

عار على أمثال هؤلاء الذين يبرعون في لعب دور "أسد علي وفي الحروب نعامة" أن يتكلموا بشأن الشام وأهلها، وإن الأمة شارفت على استعادة سلطانها وستحاسب كل المتآمرين على الشام والمسلمين حساباً عسيراً.

31-3-2015