الرئيسية - للبحث

بلا مواربة،، قادة يهود يعبرون عن حرصهم على السلطة حفظا لمصالحهم!!

قرر نتنياهو العمل بنصيحة مستشاريه الأمنيين وتحويل أموال الضرائب التي تحتجزها دولة يهود منذ أربعة أشهر بعد أن قررت السلطة الفلسطينية الانضمام للمحكمة الدولية.

وجاء الإعلان في بيان أصدره مكتب نتنياهو أنّه قبل توصية وزير أمن يهود، موشيه يعلون، والأجهزة الأمنية المختلفة مثل الموساد والشاباك، التي تنص على تحويل أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية. وجاء في البيان على لسان نتنياهو أن "إسرائيل قررت تحويل أموال الضرائب لأسباب إنسانية وحفظًا لمصالح إسرائيل كذلك".

واضح أنّ الكلام على المكشوف، فبقاء السلطة واستمرارها في عملها هو مصلحة حيوية لدولة يهود، وما اهتمام أجهزة أمن يهود بالسلطة إلا تأكيدا على كون السلطة ذراعا أمنيا لدولة يهود، تحرص عليها أجهزتهم الأمنية حرصها على جنودها وألويتها. فيا للعار!!

28/3/2015