الرئيسية - للبحث

جرائم يهود بحق الأقصى تغيب عن المشهد جراء انشغال الجيوش بقمع وحرب الشعوب!!

اقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى وعاثوا فيها الفساد. وقامت مجموعة من المستوطنين على أبواب المسجد بالاعتداء على السيدات المرابطات المبعدات عنه بقرار من الاحتلال.

تذهب اعتداءات يهود على حرمة الأقصى وحرمة المسلمات في زخم انشغال جيوش المسلمين في حرب الشعوب، تارة تحت غطاء الإرهاب المختلق وأخرى لتثبيت كراسي حكم أو استبدالها بكراسي أخرى خدمة لأجندات المستعمرين.

إما الاعتداء اليومي على مسرى رسول الله وعلى المرابطين والمرابطات فيه، الذين لم يجدوا سوى صدورهم العارية للدفاع عنه، فلم يعد قضية في عرف الأنظمة التي تحالفت مع المحتل تحت ذريعة محاربة الإرهاب.

وكل ذلك يطمع يهود في الأقصى ويجعل الأنظمة شريكة لهم في اعتداءاتهم وعدوانهم.

22-3-2015