الرئيسية - للبحث

لهذا تكيد القوى الغربية الاستعمارية وأدواتها بالشام وثورتها!

قال السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك "إنني أنظر إلى سوريا باعتبارها مركز ثقل بالنسبة للحضارة الغربية"، وأضاف "في حال سقوط سوريا، سنرى تقدما سريعا للإسلام في أوروبا".

تعبير واضح عن سياسة الغرب الاستعماري تجاه سوريا وثورتها، وهو يفضح كل أكاذيب الغرب وادعائه محاربة إرهاب مختلق! ويفسر كل مشاريعه الرامية لإجهاض ثورة الشام والإبقاء على نفوذه عبر المحافظة على هياكل النظام العميل له.

فالثورة السورية باتت عنوان المعركة بين الغرب وحضارته الرأسمالية الاستعمارية وبين الأمة الإسلامية المتأهبة المتطلعة للتحرر من ربقة الاستعمار وإقامة صرح الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، والتي ستنقذ المنطقة والعالم من شرور أولئك المتوحشين الرأسماليين المستعمرين تجار الحروب الذين دمّروا العالم وأوردوا البشرية موارد الهلاك والفقر والرذيلة.

19-3-2015