الرئيسية - للبحث

السلطة الفلسطينية تؤكد في كل مناسبة على تفريطها بالأرض المباركة!

 أكدت وزارة خارجية السلطة الفلسطينية على أنه لا بديل عن حل الدولتين، وتأمل الخارجية أن تشكل الانتخابات "الإسرائيلية" فرصة أمام المجتمع الدولي لإعادة اطلاق عملية سلام جدية وفاعلة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 67.

لا تبقي السلطة الفلسطينية مناسبة إلا وتؤكد من خلالها أن لا بديل لها عن التفريط بالأرض المباركة، والذي تعبر عنه بمفردات سياسية تجسد الرؤية الأمريكية الاستعمارية في تقسيم البلاد بين أهلها ومغتصبها تحت مسمى "حل الدولتين"!.

إن الأرض المباركة لا تعبأ بتصريحات عبيد الاستعمار وأدواته وتنتظر الفاتحين المحررين الذين يتشوقون لرفع راية الاسلام على أسوار مسرى رسول الله عليه الصلاة والسلام.

18/3/2015