الرئيسية - للبحث

الأسد ماضٍ في إجرامه تنفيذا لمخططات سيدته أمريكا!

قصف النظام الأسدي المجرم ريف ادلب بغاز الكلور مما أدى إلى قتل العشرات وجرح المئات من الأطفال والنساء والشيوخ.

يستمر مسلسل الإجرام الأسدي في سوريا برعاية أمريكية أوروبية بعد سلسلة تصريحات وتطمينات غربية تعتبر الأسد جزءاً من الحل وتدعو للحوار معه! ليؤكد ذلك وقوف تلك القوى الاستعمارية خلف هذه الجرائم التي تهدف لكسر شوكة ثوار الشام والحيلولة دون تمكنهم من اسقاط النظام، وليجلي حقيقة أن الغرب لا يكترث بدماء المسلمين التي تراق على أرض الشام ولو كانت أنهارا، بل يشغله استعماره للمنطقة والحيلولة دون أن يرى مشروع الأمة التحرري "الخلافة على منهاج النبوة" النور.

فليرتدع كل أولئك اللاهثين خلف مشاريع أمريكا وأذنابها خير لهم، وليعتصموا بحبل الله المتين ففيه خلاصهم ونصرهم.

17-3-2015