الرئيسية - للبحث

الحكام قتلة مجرمون أدوات للاستعمار فلا يشكرون ولا يحمدون!

 قال خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحماس، لنا علاقات مع إيران رغم أنها شيعية، وشكرا سوريا شعبا وحكومة على استضافتها لحركات المقاومة.

حكام إيران يستميتون في حرب المسلمين وتنفيذ الأجندات الأمريكية في العراق وسوريا واليمن وأفغانستان، وها هي علاقاتهم الحميمة مع "الشيطان الأكبر" تطفو على السطح بعد أن كانت في جنح الظلام! وحكام سوريا أبادوا شعباً لأنه أراد ثورة لله!.

وهؤلاء الحكام رفعوا شعارات الممانعة الكاذبة لينفذوا مخططات أمريكا تحت غطاء دعم المقاومة في فلسطين واحتضان حركاتها! وغايتهم تسويق أكاذيبهم والتأثير عليها وحرف بوصلتها!

فهل مثل هؤلاء الأدوات يحمدون ويشكرون؟! ومتى تدرك حركات المقاومة أن الارتماء في أحضان هؤلاء كالمستجير من الرمضاء بالنار، فتقطع كل العلاقات معهم وتتمسك بأمتها وحبل ربها المتين؟!

(وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ)

12-3-2015