الرئيسية - للبحث

أإعدام طفل مقيد بوابل من الرصاص في رأسه ليس إرهابا؟! بل إنكم مجرمون!

 أظهر مقطع فيديو جنوداً من الجيش العراقي يعدمون طفلاً يقارب عمره 11عاماً، عبر إطلاق رشقات من الرصاص على رأسه في محافظة ديالى.
حادثة بشعة تظهر وحشية هذه الأنظمة العميلة التي تتذرع بمحاربة "الإرهاب" بينما هي تبطش بالناس وتقتل الأطفال وتفتك بالعزل خدمة لأسيادها وتنفيذا لمخططاتهم الاستعمارية.
وهي كذلك تظهر أكذوبة "محاربة الإرهاب" التي تتستر بها أمريكا وحلفاؤها وأدواتها بينما هم أمّ الإرهاب وأبوه!.
وهي حادثة تحاكي جرائم يهود في فلسطين، وجرائم بشار في الشام، وجرائم أمريكا في العراق، وجرائمها في أفغانستان، لتؤكد حقيقة أن المستعمرين والمحتلين ومعهم عصابة الحكام العملاء وأنظمتهم هم أعداء للأمة.
5-3-2015