الرئيسية - للبحث

حقد يهودي وإجرام منظم يستهدف المساجد دون أي رادع!

في ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي، أحرق مستوطنون فجر اليوم مسجدا في قرية الجبعة غرب بيت لحم وخطوا شعارات عنصرية.
حوادث منظمة يرعاها كيان يهود المحتل، ترتكب بأيدي عصابات المستوطنين تستهدف المساجد والمقدسات، جرائم تمر بصمت من السلطة والحكام وترتكب دون أي رادع، مما يجعل تكراراها وتصاعدها أمراً متوقعاً.
إن كياناً يحتل مسرى رسول الله ويدنسه صباح مساء بل يقوض أركانه ويسعى لتهويده، دون أن تتحرك جيوش المسلمين لتأديب هؤلاء اليهود المعتدين وتحرير الأقصى وتخليصه، استصغر شأن الاعتداء على المساجد كما استهتر بدماء أهل فلسطين من قبل.
فهل تبقى جيوش المسلمين مسخرة بواسطة الحكام الأقنان لخدمة المخططات الأمريكية ومحبوسة عن نصرة الأمة وقضاياها؟!

25-2-2015