الرئيسية - للبحث

كيان يهودي حاقد، يحتل المقدسات ويسيء للنبي ولا يجد من يردعه!

أقدمت صحيفة يديعوت أحرونوت اليهودية اليوم على إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

كيان يهود يطفح بالإساءة والحقد والإجرام بحق الإسلام والمسلمين، وليس أقل جرائمه احتلاله لمسرى رسول الله وتدنيسه والسعي لهدمه وتهويده، وهو بإعادة نشره للرسوم المسيئة يكشف عن مدى حقده ويزيد من جرعة التحدي للمسلمين دون اعتبار للأمة وجيوشها، فهو قد أمِنَ العاقبة طوال عقود فلا رادع يردعه عن إجرامه!.

 

فهل يستثير هذا التحدي حمية جيوش المسلمين وايمانهم؟! هل يتحرك الجيش الأردني نصرة للنبي الكريم والأقصى المبارك؟! هل يتحرك الجيش المصري نصرة للمقدسات؟! أم ترى حال هذه الجيوش حربٌ على أمتها سلمٌ للأعداء؟ أفلا يتدبرون؟! أفلا يستيقظون؟!

20-2-2015