الرئيسية - للبحث

قادة اليهود يتحدون... وقادة السلطة يتخاذلون!

تواصلت  جرائم الاحتلال اليهودي اليومية: حيث ورد اليوم أن "جنود الاحتلال يقتحمون مدرسة الخضر الاساسية في بيت لحم"، وأن مستوطنا قام بدهس طفل في يطا، وأن محكمة الاحتلال في "سالم" تصدر أحكاماً بحق ثلاثة أسرى بينهم شقيقين، وأن الاحتلال يُمدد توقيف 5 مقدسيين بتهمة "التحريض عبر الفيسوك".

إن هذه الأخبار اليومية عن جرائم الاحتلال اليهودي لتمثل بصقة متجددة في وجوه قادة السلطة الذين رضوا لأنفسهم موضع الذل والهوان أمام عجرفة اليهود، وهي تجدد التأكيد لأهل فلسطين أن اليهود مجرمون بطبعهم وحقدهم على المؤمنين، وأنه لا يمكن أن يستقيم لهم كيان إلا على أساس من الحقد والكراهية.

وإنه في الوقت الذي يتوجه قادة المشروع الوطني للأمم المتحدة لاستجداء قرار باطل يشرّع وجود الاحتلال اليهودي وفوقه احتلال صليبي، يستمر اليهود في تحديهم لأهل فلسطين غير آبهين بجعجعة قادة السلطة ولهثهم خلف المؤسسات الدولية الجائرة.

"لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا"

28/12/2014