الرئيسية - للبحث

جرائم واعتداءات يهود لا يوقفها قرارات هزيلة بل حديد يفلُّ الحديد!

فيما يواصل قادة السلطة والحكام العرب التلهي بمشروع قرار مقزّم يستجدي إنهاء الاحتلال أو بعضه ممن غرسه في بلادنا المباركة، يواصل يهود اعتداءاتهم وجرائمهم بحق أهل فلسطين ومقدساتهم غير عابئين بذلك؛

فقد أقدمت مجموعة من المستوطنين صباح اليوم على اقتحام المسجد الأقصى من جديد وعاثت في ساحاته الفساد، فيما نفذ مستوطنون ثلاث عمليات دهس متعمد بالقرب من القدس ورام الله وبيت لحم، وأقدمت جرافات تابعة لسلطات الاحتلال صباح اليوم، على هدم 4 منازل وحظائرها تعود لمواطنين في بلدة العيزرية شرق القدس بحجة قرب هذه المنازل من مستوطنة "معاليه أدوميم".

إن جرائم يهود المستمرة لن يوقفها إلا اقتلاع كيانهم المحتل من الأرض المباركة، ولن يقتلع كيانهم سوى جيش موحد بالله يتطلع لتحقيق بشرى الرسول بقتال يهود وتحرير الأرض المباركة وإرجاعها لحضن الأمة الإسلامية، وإن ذلك كائن حتماً. (إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا * وَنَرَاهُ قَرِيبًا)

22-12-2014