الرئيسية - للبحث

حكام الضرار يجعلون من غاز المسلمين مصدر دعمٍ لكيان يهود ولجرائمه!

أعلن مسؤول أمريكي كبير أن "إسرائيل" تعتزم تصدير الغاز الطبيعي إلى كل من مصر والأردن وتركيا، وأن تلك الخطوة ستساعدها في التغلب على العقبات السياسية!.

بعيداً عن فصول إخراج هذه الصفقات المشبوهة مع كيان يهود المحتل، كما في الأردن، فإن المؤكد أن هذه الأنظمة ترى "إسرائيل" كياناً طبيعياً ولا ترى بأساً في التعاون الأمني معه علاوة على التعاون التجاري!.

إن هذه الصفقات المشبوهة تتعدى الصفة الاقتصادية إلى السياسية التآمرية؛

فهي علاوة على ما تنطوي عليه من إقرار "بأحقية" كيان يهود المحتل للثروات الطبيعية في فلسطين، وما تتضمنه من تطبيع وإقرارٍ "لشرعية" هذا الكيان المغتصب، فإن هذه الصفقات تتعدى كل ذلك لتكون داعماً اقتصاديا وسياسياً لقدرات هذا الكيان المحتل، فتوفر له ما يلزم من غطاء سياسي ومن مالٍ ليستقوي به على أهل فلسطين فيقتلهم بدباباته وطائراته ويدنس ويحرق مقدساتهم!! فكان الحكام بذلك شركاء له في كل جرائمه!.

19-12-2014