الرئيسية - للبحث

أمريكا تحمي كيان يهود حتى من إدانات دولية شكلية!

تسعى أمريكا و"إسرائيل" إلى منع عقد مؤتمر جنيف في السابع عشر من ديسمبر لمناقشة الأوضاع الإنسانية للشعب الفلسطيني خشية صدور إدانات دولية ضد انتهاكات "إسرائيل" لحقوق الانسان.

في ظل تصاعد جرائم يهود التي طالت البشر والحجر والشجر، ودنست المقدسات واعتدت على الحرمات، تسعى أمريكا لحجب أية إدانة دولية لجرائم يهود حتى ولو كانت مجرد شجب واستنكارات لا تسمن ولا تغني من جوع تصدر من مؤتمر سيعقد لبضع ساعات في غرف مغلقة وبدون وسائل الإعلام، لترسخ بذلك عدائها السافر للمسلمين وليتأكد لكل مبصر أنها شريكة لهذا الكيان في كل جرائمه بل إن وجوده وما يرتكب من فظائع ليس سوى خطيئة من خطاياها.

(وإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ)

11-12-2014