الرئيسية - للبحث

تخاذل حكام العرب ورقة نتنياهو لإقناع الغرب بجرائمه!

ذكرت القناة العاشرة العبرية "أن ممثلين عن نتنياهو يجرون اتصالات مع ممثلي الدول الأوروبية لإقناعهم بعدم الاعتراض على قانون القومية، وإلى أن إسرائيل ستلفت نظر الحكومات الغربية إلى أنه من غير المعقول أن تبدي أوروبا هذه الحساسية تجاه القانون، في الوقت الذي لا يحرك الجانب العربي ساكنا"!.

هذا ما آل إليه موقف الحكام المخزي والمتواطئ مع كيان يهود، أن أصبحوا معرّةً بين الأمم، يستشهد بموقفهم نتنياهو لإقناع الغرب بجرائمه واجراءاته بحق فلسطين وأهلها!. ووصل تآمرهم إلى حد أن يصف يهود حربهم على غزة بأنها كانت كذلك حرب مصر والسعودية والأردن ودول عربية أخرى!.

وليس ذلك مستغرباً فهؤلاء النواطير هم أولياء يهود وأمريكا وأعداء للمسلمين، وحقائق التاريخ تثبت أنهم كانوا سنداً لكيان يهود منذ نشأته وحماة لحدوده!.

وكل ذلك يدعو الأمة للإسراع بالإطاحة بأنظمتهم وإقامة الخلافة على أنقاضها، الخلافة التي تحرر فلسطين وتعيد للمسلمين عزهم ومجدهم.

30-11-2014