الرئيسية - للبحث

القدس تحتاج لاجتماع قادة الجيوش لوضع خطة التحرير لا اجتماع وزراء السياحة!

أعلنت وزيرة السلطة للسياحة والآثار أن دورة استثنائية لوزراء السياحة العرب ستعقد بفلسطين في مايو المقبل، دعماً للقدس وفلسطين في مواجهة الهجمة الشرسة التي تتعرض لها من قبل قوات الاحتلال ومستوطنيه.

إنه لمن العار أن تتحدث الدول العربية عن السياحة التي تعد غطاء لنشر الفحشاء والمنكر ووجهاً آخر من أوجه التطبيع حيث يجوب يهود البلدان العربية ويعيثون فيها الفساد بوصفهم سياحاً!!، وأكبر من ذلك عاراً أن يرى الحكام وزبانيتهم في السياحة دعماً للقدس في مواجهة الحملة اليهودية الشرسة، فكانوا بذلك روّاداً في الخذلان وتبرير الخيانة والخنوع!!.

إن القدس لا تحتاج لاجتماع تطبيعي لوزراء السياحة بل لاجتماع قادة الجيوش وتحركهم لتحرير الأقصى وفلسطين، لكن هؤلاء الحكام قد أسقطوا من حساباتهم تحرير فلسطين ويتعاملون مع احتلالها كأمر واقع بل يسعون لتشريعه، فبئس ما يصنعون.

27-11-2014