الرئيسية - للبحث

 

دنسوا الأقصى...فلم يواجهوا ردود فعل حقيقة فتجرأوا على بقية المساجد!

أقدمت مجموعة من المستوطنين اليوم على إحراق المسجد الغربي لقرية المغير قضاء رام الله.

لم يجد أعداء الله اليهود رداً حقيقياً على تدنيسهم للمسجد الأقصى، بل وجدوا تخاذلا وتآمراً من الحكام الذين تدخلوا لوقف "التحريض" على التظاهر، فتمادى يهود في إجرامهم وتجرأوا على بقية المساجد.

إن الرد على هذه الجرائم التي تمس عقيدة المسلمين وبيوت الله لا يكون بتسجيل الشكاوى لدى الأمم المتحدة، كما يفعل النظام الأردني والسلطة، ولا بالجعجعة الإعلامية كما يفعل حكام تركيا، أو بالتخويف من حرب دينية، وكأن احتلال الأرض المباركة والتآمر الصليبي اليهودي على المسلمين لا ينبع من حقدهم الديني الدفين!

إن الرد على جرائم يهود يجب أن يكون بمستوى الحدث، ولا رد أقل من أن تتحرك جيوش المسلمين فتزلزل أركانهم وتقضي على كيانهم وتحرر الأقصى وكل فلسطين.

12-11-2014