الرئيسية - للبحث

استمرار تخاذل الحكام وتآمرهم يمهد لتصعيد الحملة ضد المسجد الأقصى!

اقتحمت قوات الاحتلال اليوم، المسجد الأقصى المبارك، وهاجمت المصلين بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بكثافة، بالتزامن مع دعوات متطرفة من "اتحاد منظمات الهيكل المزعوم" لتنفيذ اقتحام مركزي للأقصى.

خيانة الحكام وتواطؤهم مهدّت الطريق أمام تصعيد الحملة ضد المسجد الأقصى، ففي الوقت الذي يزعم رئيس وزراء يهود تهدئة الأوضاع داخل المسجد عقب اجتماع مشين مع ملك الأردن، وترحيب من السلطة بهذه التصريحات، نجد أن الحملة اليهودية ضد الأقصى تستعر وتتطور وتزداد ضراوة.

وما ذلك إلا لما خبره يهود من تخاذل السلطة والحكام وتآمرهم معهم واكتفائهم بالجعجعة الإعلامية والنحيب على أعتاب الأمم المتحدة.

ألا إن القدس والأقصى تحتاج جيشاً مخلصاً وقائداً ربانياً يحرره من رجس يهود وينتقم منهم ويشرد بهم من خلفهم من القوى الاستعمارية. وإن ذلك كائن قريباً بإذن الله.

5-11-2014